الروتينات الـ 3 الهامة لروتين العناية بالبشرة الفعال

تلعب العادات اليومية دوراً هاما في الحصول على بشرة جميلة. وهناك عدد هائل من المنتجات والآراء حول كل شيئ بدءاً من كيفية ترطيب البشرة إلى كيفية حماية جلدك من الأشعة فوق البنفسجية. لذلك، روتين العناية بالبشرة هى ببساطة أمر شخصي. إليك طرق العناية بالبشرة، وأهم 3 روتينات هامة وفعالة.


أهم أنواع البشرة قبل خطوات العناية بها
أهم أنواع البشرة قبل خطوات العناية بها

أهم أنواع البشرة قبل خطوات العناية بها

هناك أربعة أنواع للجلد أساسية وهى كالتالي:

  • بشرة عادية: مصطلح “عادي” يعني بشرة سليمة ومتوازنة.
  • بشرة جافة: هذا النوع من الجلد الذي ينتج زهم أقل من البشرة العادية. ونتيجة لهذا النقص من الزيت ، تفتقر البشرة الجافة إلى الزيوت التي تحتاجها للحفاظ على رطوبتها ومنع أي تاثيرات خارجية يمكن أن تضر بالبشرة.
  • بشرة دهنية: هى التي تنتج زيادة في الزهم، وعادة معرضة لظهور حب الشباب والبثور.
  • بشرة مختلطة: هى التي مزيج من نوعين للجلد أو أكثر ( دهنية في مناطق وجافة في مناطق أخرى).

نوع آخر للبشرة ويطلق عليه “الحساسة”، لكن الوصف العلمي هو حالة وليس نوع للبشرة. يمكن أن تصبح البشرة الجافة أو الدهنية حساسة نتيجة إستخدام بعض المنتجات العناية بالبشرة بشكل خاطئ أو التعرض المفرط لأشعة الشمس، أو بعض الحالات الجلدية مثل الأكزيما.


أهم النصائح للعناية بالبشرة يوميا
أهم النصائح للعناية بالبشرة يوميا

أهم النصائح للعناية بالبشرة يوميا

في البداية، إتباع روتين العناية بالبشرة والذي يتكون من 3 خطوات رئيسية:

  • التطهير – غسل الوجه
  • التنغيم (تونر) : توازن الجلد
  • الترطيب: ترطيب وتنعيم الوجه

تقول كريستينا هولي، إخصائية العناية بالبشرة في سان فرانسيسكو: ” إن روتين العناية بالبشرة فرصة لملاحظة أي تغييرات تحدث على بشرتك”. فالبشرة تتغير مع التقدم في العمر، وهذا يعني تغيير منتجاتك الخاصة للعناية بها. وتضيف أيضا د. كريستينا : ” ينبغي عمل تلك الخطوات الـ 3 وأن تصبح روتينك اليومي والذي يعزز بشرتك”.

نصيحة أخرى تقولها د. راشيل، أخصائية الأمراض الجلدية، أن الأبحاث التي أجريت على المنتجات للعناية بالبشرة قطعت وقتاً طويلا، لكن لا يوجد حتى الآن ما يعمل على الإصلاح الفوري – فأنت بحاجة إلى مزيد من الوقت للحصول على الفوائد. بشكل عام، ملاحظة أي تغيير في اي منتج ما لايقل عن 6 اسابيع ، وإستخدامه مرة واحدة أو مرتين يوميا، للحصول على فرق واضح.

نصيحة هامة:

عند إستخدام اي منتج للعناية بالبشرة، قم بالترتيب على نفس الخطوات الثلاث التي ذكرها. على سبيل المثال، منظف، تونر، مرطب. كما يمكن إستخدام المصل قبل المرطب أيضا.


الروتينات الـ 3 الهامة لروتين العناية بالبشرة الفعال
الروتينات الـ 3 الهامة لروتين العناية بالبشرة الفعال

الروتينات الـ 3 الهامة لروتين العناية بالبشرة الفعال

الروتين الأول للعناية بالبشرة: التنظيف
الروتين الأول للعناية بالبشرة: التنظيف

الروتين الأول في عناية بالبشرة: التنظيف

يقول د. كارلوس تشارلز، طبيب الأمراض الجلدية في نيويورك: ” أن تنظيف وجهك هى الخطوة الأساسية في روتينك اليومي. تتعرض بشرتنا للتلوث البيئي والأوساخ والعوامل الأخرى مما يجعل من الضرروة إزالتها بلطف كل يوم”. لذلك، تنظيف البشرة يوميا في الصباح والمساء لتجنب إنسداد المسام وحدوث حب الشباب والبثور.

والتركيبة الصحيحة والمناسبة في منظف البشرة هو عدم إزالة الزيوت الأساسية الطبيعية والحفاظ على بشرة صحية. لذلك، إليك كيفية إختيار المنظف اليومي للعناية بالبشرة:

  • البشرة الدهنية المعرضة لحب الشباب: منظف سائل على شكل رغوة. الغرض من هذا هو تنظيف البشرة بعمق وتخفيف الزيوت الزائدة والبثور من على سطح الجلد.
  • البشرة الجافة، الملتهبة: منظف على شكل كريم أو لوشون. تلك المنظفات تحتوي دائما على الجيلسرين وزبدة الشيا ، التي ترطب البشرة وتنقيها ايضا.
  • البشرة الحساسة: منظف على شكل زيت. يعتقد البعض أن تطبيق الزيت على بشرتك لا ينظف الوجه. في الحقيقة، فكر في هذا: الزيت يمتص الزيت. زيت مثل الجوجوبا أو الأرجان ، خفيف القوام ويساعد على تنظيف البشرة ويرطبها أيضا، وهذا يناسب البشرة الحساسة.

الروتين الثاني للعناية بالبشرة: التونر
الروتين الثاني للعناية بالبشرة: التونر

الروتين الثاني في عناية البشرة: التونر

التونر في بداية إنشاءه كان منتجاً كحوليا، وكان إستخدامه لتقليل البشرة الدهنية وإزالة اي شوائب بعد التنظيف. لكن اليوم، تطور صناعة التونر وأصبحت تركيبته لطيفة وتمنح البشرة فوائد عظيمة. التونر يساعد على تهيئة البشرة في إمتصاص الكريمات أو الأمصال بشكل أفضل، كما يحافظ على التوازن الطبيعي للوجه. إليك كيفية إختيار التونر المناسب لبشرتك.

  • أحماض ألفا وبيتا هيدروكسي: تلك التركيبة في التونر تزيل بلطف خلايا الجلد الميتة التي يمكن أن تسد المسام ، كما تحسن من البشرة المتضررة نتيجة تعرضها للشمس.
  • حمض الهيالورونيك: يعزز ترطيب البشرة، ويعالج الخطوط الرفيعة من الوجه.
  • ماء الورد والشاي الأخضر: أفضل مكونان لإستخدامها في تونر البشرة. يساعدان على تهدئة الوجه ويقلل الإحمرار مع تأثير مضاد للإلتهابات. مع ملاحظة أن الشاي الأخضر يناسب أكثر البشرة الدهنية.
  • فيتامين (هـ) و (سي): عند شراء التونر عليك بإختيار أيضا مكونان فيتامين E (هـ) أو فيتامين سي لمكافحة التعرض اليومي للجذور الحرة التي يمكن أن تسبب التجاعيد والشيخوخة المبكرة. كما أن تلك الفيتامينات تعمل على تغذية البشرة وتألقها.

نصيحة من خبراء التجميل لروتين العناية بالبشرة

عند تطبيق التونر يفضل إستخدامه على اليدين وأن تكون نظيفة، هذا يجعله أكثر فعالية. فقط صب بضع قطرات في راحة اليدين، ووضعها على الوجه. كما ينصح بإستخدام التونر صباحا ومساءا.


الروتين الثالث للعناية بالبشرة: الترطيب
الروتين الثالث في عناية البشرة: الترطيب

الروتين الثالث في عناية البشرة: الترطيب

الفائدة الأساسية في أي مرطب هو أن يعمل على ترطيب وتنعيم البشرة. تساعد كريمات الترطيب في منع فقدان الماء من على الطبقة الخارجية من الجلد. يقول د. تشارلز: ” الجلد يفقد القدرة على الإحتفاظ بالرطوبة كلما تقدمنا في العمر، كما أن الروتين اليومي من غسل البشرة ، يمكن أن يسحب الماء من سطح الجلد، ويجعل ملمس البشرة جاف وخشن. لذلك، الترطيب خطوة هامة للغاية للعناية بالبشرة. كما ينصح الأطباء بإستخدام كريم المرطب ذو قوام خفيف للبشرة الدهنية/ الحساسة، والمرطب الكثيف للبشرة الجافة.


ماذا يعني غير كوميدوجيني NON-COMEDOGENIC لمنتجات العناية بالبشرة ؟
ماذا يعني غير كوميدوجيني NON-COMEDOGENIC لمنتجات العناية بالبشرة ؟

ماذا يعني غير كوميدوجيني NON-COMEDOGENIC لمنتجات العناية بالبشرة ؟

واحدة من أكثر المصطلحات التي نجدها بشكل متكرر على ملصق المنتج لمنتجات العناية بالبشرة، وللأسف لا يتم إيضاح ماذا يعني هذا المصطلح بطريقة سهلة وواضحة. ببساطة إذا وجدت اي منتج بإنه غير مسبب للكوميدوجين ، هذا يعني أنه لن يسد المسام أو يؤدي إلى ظهور حب الشباب. ومع ذلك، هناك بعض الشركات التي تقوم بإجراء إختباراتها الداخلية بها لتحديد ما إذا كان المنتج غير كوميدوجيني أم لا. عادة ينبغي موافقة هيئة الأدوية والأغذية الأمريكية على اي منتج. لذلك، تجنباً لإستخدام اي منتج غير مطابق لتلك المواصفات، ينصح الخبراء، كلما كانت المكونات قليلة في المنتج ، أصبح من السهل تحديد ما إذا كان سيؤدي إلى اي تفاعلات أو آثار جانبية على الجلد.


خطوة أخرى للعناية بالبشرة : إستخدام المصل "السيروم"
خطوة أخرى للعناية بالبشرة : إستخدام المصل “السيروم”

خطوة أخرى للعناية بالبشرة : إستخدام المصل “السيروم”

مصل البشرة مملوء بجرعات مركزة من المكونات النشطة، والتي يمكن أن تعالج أو تخفف من مشاكل عديدة بالبشرة، بدءا من إزالة البقع الداكنة وتفتيح الجلد إلى التجاعيد. ويوصي أطباء الأمراض الجلدية، بأن جميع النساء بل وحتى الرجال في حاجة إلى أمصال بشكل عام مضادة للأكسدة حتى لو ليس لديهم اي مشاكل في البشرة. إليك ايضا أهم المكونات الفعالة في المصل للعناية بالبشرة، والذي يعتبر جزء من روتينك اليومي.

  • حمض الهيالورنيك: يمنع فقدان الرطوبة من على سطح الجلد ويعمل على شد البشرة.
  • فيتامين سي: عندما يحتوي مصل على فيتامين سي هذا يعني تفتيح لون البشرة، وتقليل البقع الداكنة ، ومحاربة التجاعيد والخطوط الرفيعة.
  • البيتديات، والريتنول: لتحفيز إنتاج الكولاجين والإيلاستين، ويمنع من ترهل الجلد

تنويه هام: هناك العديد من الأمصال التي تستخدم للعناية بالوجه صباحا ومساءا، لكن ينبغي شراء المصل المناسب لنوع بشرتك (جافة، دهنية، حساسة..) والمناسب أيضا لعمرك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.